August 6, 2014

حياة: رفيقي العزيز، قررت أن لا أنتظرك بعد - ميخائيل بولغاكوف


http://www.thetimes.co.uk/tto/news/

مورفين - ميخائيل بولغاكوف
عدد الصفحات: 96 صفحة
ترجمة: اسكندر حبش - دار طوى للثقافة والنشر والأعلام، لندن
الطبعة الأولى 2013


"لقد تخلصت روحي من ثقل عظيم. لم أعد أحمل على كاهلي قدر كل ما يمكن له أن يحدث في هذا العالم".

قسم الكاتب روايته إلى خمس فصول قصيرة نسبياً، ولُب الرواية يقع في الفصل الرابع الذي كان مخصص ليوميات الطبيب سيرغي بولياكوف الذي أخذ نصيب الأسد من هذه الرواية الصغيرة...

رواية خفيفة وممتعة جداً.
في الحقيقة الرواية ليست من محض مخيله الكاتب، بل واقعية. فالرواية تحكي مرحلة من مراحل حياة الكاتب بين عامي ١٩١٦ و ١٩١٩ عندما كان الطبيب بولغاكوف مدمناً على المورفين بسبب آلالام مفاجأة في معدته، بل ووصل الحال أن يحقن نفسه بحمامات محطة قطارات موسكو، وإقدامه على اطلاق النار على زوجته التي رفضت أن تحقنه ...


"يملك المدمن على المورفين ميزة لا يستطيع أحد أن يلاحظها: قدرته على العيش بمفردة بشكل كامل. ،الوحدة -وهذه من الأفكار المهمة، البليغة- تقودنا إلى التأمل والطمأنينة والحكمة"



هذه المصافحه الأولى لي مع الكاتب .. ومتحمسه كثيراً في قراءة بقيه أعماله .
ملاحظة: ترددت كثيراً في قراءة الرواية بسبب الدار. إلا أن ولله الحمد وفق المترجم بترجمة العمل من دون قتله !
ه



.

2 comments:

  1. a short yet deep recollection of an excerpt of life

    I have read it before but never read anything else for the author!

    ReplyDelete
    Replies
    1. I will send you The Master and Margarita ;)

      Delete