February 6, 2012

Next time I'll be ..


Next time I'll be braver
I'll be my own savior *


اعدُ هذا اليوم هو آخر يوم من هذا الاسبوع الغريب ، لا ادري لما ؟؟
اعتقد و اجزم بانني فقدتُ جزء يبلغ حجمه كحجم الذرة و بشكل ادق كحجم الكرة الارضيه من مخي اللطيف ؟؟!!
لا استطيع ان اخبر نفسي حتى هذه اللحظه بأن حدسي اخطأ هذه المره ولاول مره !!
ظننتها اهلاً بها إلا انني اكتشفتُ بمدى تشابهها مع شخص آخر .. شخصٌ امقته و استحقر افعاله و تصرفاته و كل شيء و بنفس الوقت مجبره على محبته من اجل اشخاص !!
هل استمر معها ؟؟ لدي الكثير من الاشياء تجمعني معها ربما ليس الكثير بل اقل القليل ؟ ..
جزء مني يريد ان استمر معها ربما أأثر بها ولو بالشيء الطفيف و جزء آخر لا يريد لانها ليست من نوعي المفضل ؟

اشعر ان هذا الفصل سيكون عسير الهضم ! ، عندما رأيت وجه د.نضال من غير شعور رغبت في (بطاطس تسالي كاتشب!) و طوال المحاضرة و انا اتخيل صوت القرمشة و مبتعده عن اجواء المحاضرة !! .. و بمحاضرة اليوم عندما علمت بان الدكتوره تلقي محاضرات بثلاث كليات ، اخذتُ افكر كم تقبض بالشهر ؟؟ عشرين ام ثلاثين ؟؟ ام خمس و ثلاثين ؟؟ كم ارض تملك في وطنها ؟؟ و اسئله كثيره طرحتها لنفسي و تمنيتُ لو احصل على اجابة ..


احببتُ الذهاب إلى المبنى الثاني في الكلية فقط لاستنشق رائحة القهوة ومن ثم اذهب إلى محاضرتي ؟
امم اكلتُ وجبة الغداء و انا واقفه و صنعتُ قهوة شنيعة جداً إلا انها راقت لي .. لن انسى طعمها فقد ربطتها بحالتي الكئيبه فهذي هي طبيعتي اربط الاشياء بغض النظر هل يناسب الربط ام لا وهذا يرهقني بعض الاحيان الا انه جميل جداً ! .. عندما اريد ان اعيش اجواء الطريق السريع كل ما علي فعله ان اشغل تلك الاغنية لتأخذني إلى ذلك الزمان .. ممتع اليس كذلك ؟

لا ادري إلى اين يؤدي إصراري لوضعي كريم اليدين المشبع بالعطر على يدي المشبعتان بالحساسية ! . قررت بعد إرسال تلك الهدية اخشى من العواقب الوخيمة التي ستحدث بعدها لان ومع الاسف لا يوجد شخصٌ يحفظ سراً ! ...
افتقدتُ إلى اشخاص كانوا يوما ما و حتى الآن جزءً مني ..
غداً لدي محاضرة و تعتمد بشكل عام على المجموعات و اخشى ان اكون من ضمن المجموعه المغضوب عليهم ؟؟

لكي اثبت لكم بانني فقدتُ شيئاً ما .. بالامس حضرتُ محاضرة إلا انني اكتشفتُ بالربع الاخير من انتهاء المحاضرة انها ليست محاضرتي فمحاضرتي تبدا عند الساعه الحاديه عشر و النصف وليست عند التاسعة و النصف ؟ و اليوم عندما بدأت الدكتوره في اخذ الحضور و الغياب كنتُ اصر على التركيز معها بحكم ان تركيزي استقال هذه الايام و عندما قربت من الانتهاء تذكرتُ بان اسمي ليس موجود في قائمتها و السبب قسم القبول و التسجيل الذين ماطلوا بتسجيل الماده لي ( معلومه مهمه جداً : ليس مني الأهمال ! ) ... ولا اعتقد يوماً من الايام سأذكر تلك الجامعه بالخير سواء إدارة ام اعضاء هيئه التدريس - إلا من رحم ربي - ...

اممم انام فوق الساعات الطبيعية للانسان و لا اشبع ؟ لا احادث احد ولا ارى احد . فرضتُ على نفسي زنزانه ضيقة جداً و جداً .
بعد تلك القهوة شربتُ مشروب غازي مشبع بالـ (كافيين) و بين الاثنين اكلتُ رقائق بطاطس (تسالي كاتشب) ! نوعاً ما تلك هي عادتي في الانتقام من نفسي ، لا ادري هل سيأتيني النوم ام لا ؟؟ ... بهذا الاسبوع بكيت و كثيراً ولا ادري ما السبب ؟

كنتُ آخر فتاة بالسيارة بالاصح كنتُ منسيه ؟ و اخبر السائق بوجودي ليسرد لي مجموعة من الاعذار .. لم اكن غاضبة لانني نوعاً ما اردتُ ان انفرد مع تلك المناظر الرتيبه المملة فهي تشعرني بالبهجة - ربما - ؟ و عندما هممتُ بالنزول يعيد لي الاعتذار مره اخرى  ..

تلك المرأة تستغلني كثيراً ، لا تعرفني إلا عند ورطاتها و بعدما اخرجها من تلك الورطات لاتعرفني وهكذا ؟ لا ادري ما الحل ؟؟ اخجل من رفع صوتي عليها فهي اكبر مني كثيراً و في كل مره اخبر نفسي بانها المره الاخيره إلا ان مع الاسف ليست كذلك ..

منذُ ايام قررت قطع علاقتي معها و الآن اشعر بأنني اخطأت ؟؟
شخصٌ آخر في كل يوم اتمنى مقابلته و التسامر معه .. حصلت لي فرصه ذات يوم إلا انني و بسبب ترددي فرطتُ بها و كنتُ اعلم بانني سوف اندم كثيراً وهذا ما حصل بالفعل و حتى الآن كلما اتذكر ازداد حقداً و كرهاً على نفسي ؟؟

قبل ايام شخصٌ ما قلل من قدراتي ولم استطيع الرد ، فقط اكتفيت بالسكوت ؟؟
افكر بصنع قهوة تغطي شناعة القهوة الاولى ؟؟ ربما سأصنعها بعد الصلاة ..


ليس من طبعي ان افضح ما بداخلي .. و دائماً ما اتخيل حدوث الاشنع و الاشنع ؟؟
امم تحدث اشياء كثيره في حياتي إلا انني لا ابالي  - ربما - ؟ ..
لازالت جملة الدكتور ترن في داخلي : ( بكرا وراي قبر ، و راح انسئل ليه ... )
و انا ايضاً امامي قبر ربما اليوم او غداً سيحفر ... لكن هل انا مستعده للاسئله ؟؟

كنت اضحك على زمره من الطالبات الذين يجرين مكالمات هاتفية بدوره المياه و السبب الكاميرا .. و قبل ايام كنتُ من تلك الزمره !
ربما علي ان اقطع هذياني الآن ، و اعتذر عن الاخطاء إن وجدت ؟!

ادعولي بالهداية و الصلاح في صلاتكم يا احبه (L)
كرز
6 شباط 2012


2 comments:

  1. يوم شبه-عادي "جداً" !؟ :)

    ---
    لا للقهوة و البطاطس! و لا حتى باعتدال :]

    ---
    يبدو فصلا ً مشبعا ً بال " كل شيء" !

    ---
    * أظنها تقبض 40 ألفاً بالمناسبة :))

    ReplyDelete
  2. سالفة الدكتور وكم معاشه اشغلتنا فترة من الفترات. عرفنا ان الجامعة تحاسبه بالساعات ومعاشه بالالاف هذا غير فلوس البحوث والتأمين الطبي ومدارس خاصة للعيال و و و... باختصار... حسدناه
    :p

    مررت بمرحلة من فقدان الثقة بالنفس والضعف في بداياتي بالجامعة والاحساس بالظلم وتهزأت كذا مرة أمام الطلبة والطالبات بحكم جامعتنا المختلطة. فكرت بالخروج من الجامعة والالتحاق بشيء افضل إطفاء بحرية او عسكرية
    لكن هناك من كان يآزرني من أصدقائي واهلي. الصديق المحبّط أتجاهله وبيني وبينه السلام وبس. والصديق الصدوق لو زعل الحقه واراضيه ولو راح الصين

    الجامعة والقهوة وخصوصا المرّة منها قصة لا يفهمها الا الجامعيين. ممكن تضيفين السيجارة لتصبح الجامعة والقهوة والسيجارة لكن ظروفي الصحية ما تسمح

    العالم اجمل واوسع من الزنزانة التي تخلقها لنا عقولنا ومجتمعاتنا
    :)

    ReplyDelete