February 26, 2011

اضغط على الصوره لمشاهدتها بالحجم الأصلي

لحظة واحده اجمع شتات عقلي و فكري و روحي  ...

ما حال أمتي؟
افتتحتها تونس , ولا ندري من يختتمها !

ما حال أمتي؟
اخشى على نفسي من مجالسه الناس و الحديث عن ما يجري هذه الأيام !
أغلقتُ باب غرفتي لكي لا أسمع همساً ؟
اعيش حاله نكران , ربما؟

نعم , أنني قلقه جداً جداً , و بصدري حشرجه ...
اوهم نفسي و كأني بحلم , وما ابشعه من حلم !
عملتُ مقارنه بيننا و بين الغرب بمظاهراتهم ...  ولم اجد إلا مقارنه وحيده يتيمة ؟
آخر آخر حلولهم  اطلاق الرصاص و نحنُ أمه محمد صلى الله عليه و سلم أول أول حلولنا  اطلاق الرصاص !!
.
طلقة رملت عروس وطلقة افجعت قلب أُم و طلقة ابكت طفل يتيم ...
وماذا بعد يا تُرى ؟




أمتي يارب, أمتي يارب



3 comments:

  1. ="(
    الله يرحم حال المسلمين والعرب بالتحديد
    والله يعوض الشهداء بالجنه
    والثوار بالنصر
    ويهدي حكام العرب ويسخرهم ربي لشعوبهم

    ReplyDelete
  2. آخرها طلقة تحرر شعباً مظلومــاٌ..
    اللهم فرج هذه الغمة عن هذه الأمــة ، و أرحم كل شهيد، وامسح على قلب أهله ..♥

    فلآ بد للقيد أن ينكســر .. =")

    ReplyDelete
  3. ήσѓα - bayon7
    اللهم آمين اللهم آمين يارب
    سعيده جداً بوجودكم
    ق1ق1

    ReplyDelete